Google+ Followers

الكاتب إدريس زوزاني

الكاتب إدريس زوزاني

الأحد، 9 مارس 2014

"مركز لالش بحلته الجديدة"

في خطوة مباركة وجهود مبذولة من الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي والدعم اللامحدود من لدن القيادة السياسية في الاقليم للمجتمع الأيزيدي تم اخيرا الانتهاء من تشييد مبنى نموذجي كبير في مدينة دهوك يليق بحجم ومكانة المركز وبتصميم رائع متكون من اربعة طوابق وبمواصفات هندسية عالية الجودة ليساهم هذا المشروع بإدخال الفرحة بقلوب جميع ابناء المكون الأيزيدي، وتعتبر هذه الخطوة انجازا كبيرا تضاف الى الانجازات الكثيرة والخدمات المتواصلة التي يقدمها المركز للمجتمع الأيزيدي...
ويعود نجاح هذا المشروع الى المحاولات المتكررة للهيئة العليا لمركز لالش مع حكومة الاقليم من اجل الحصول على ترخيص البناء وتحويل ملكية الارض باسم المركز ليشيد عليها هذه المبنى، ويعتبر هذا الانجاز قفزة نوعية يشهد لها التاريخ كما يعد من الخطوات الايجابية التي تتجه نحو المسار الصحيح لتحقيق افضل المكاسب في هذه المرحلة...
لذا يجب ان يعتز الجميع بهذا المشروع اولا لكونه سيمثل احد اهم النقاط الرئيسية المعروفة في المنطقة من حيث الدلالة بعد معبد لالش النوراني المقدس الذي هو قبلة جميع الأيزيديين، وثانيا سيكون هذا المبنى بمثابة مركز يُمكن جميع ابناء المجتمع الأيزيدي من ممارسة العديد من المناسبات الرسمية من خلاله سواء الاجتماعية منها او الثقافية...
كما ان لوجود مثل هذه البناية في مدينة دهوك والتي يسكنها مكونات عدة أثره الايجابي على نفوس ابناء المجتمع الأيزيدي الذين يتعايشون مع باقي المكونات بسلام وأمان منذ امد طويل، كما انه سيمثل مركزا لإدارة النشاطات الاجتماعية والثقافية وحتى السياسة منها في الاقليم اسوة بالأماكن الرسمية لبقية المكونات...
لظهور مبنى المركز بحلته الجديدة سحرا يضفي جمالا اضافيا لمدينة دهوك كما لمجسم القباب التي تعلوه بالطراز التاريخي الذي ترمز أصالة هذه الشريحة من المجتمع رونقا اضافيا تضاف الى التلاحم بين المكونات في المنطقة...
ولنتذكر قليلا دور المركز في النشاطات الثقافية الأيزيدية من خلال العديد من المهرجانات الثقافية والمؤتمرات العلمية الخاصة بالديانة الأيزيدية بالإضافة الى اصداره الكثير من المؤلفات والكتب و الصحف الثقافية وتدوين جميع المناهج الدينية كما المحاولة لجمع اكبر عدد من التراث القديم لهذا المكون...
ومن جانب اخر كان للمركز في اول خطواته الدور المميز لبناء قاعات المناسبات وتوظيف الاعداد الكبيرة من الحراس ورجال الدين في اغلب مناطق الأيزيدية، بالإضافة الى مساعدة الكثير من الطلبة الأيزيديين ونقلهم الى جامعات الاقليم وأيضا هناك مشروع لتشيد مبان لعدد من المراكز الفرعية ومشاريع اخرى مماثلة في المستقبل ...
اخيرا اتمنى للهيئة العليا لمركز لالش التفوق والنجاح في حمل المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتقها وان يكون هدفها الاساسي هو تقديم المزيد من الانجازات وعمل افضل الخدمات لأبناء المجتمع الأيزيدي وابارك جميع الجهود التي ساهمت في انجاز هذا المشروع الكبير.
إدريس زوزاني
دهوك/ 09/03/2014

ليست هناك تعليقات: